باسيل: لمعالجة قضية مكتومي القيد وحذرنا منها مع بداية الازمة بسوريا

شدد ​وزير الخارجية​ والمغتربين ​جبران باسيل​ في كلمة له خلال زيارته ​وادي خالد​ على "ضرورة معالجة مسألة مكتومي القيد"، معتبرا أن "الافظع هو القول لانسان إنه لا يملك سجل يعترف بوجوده وهذا ما حذرنا منه مع بداية الازمة في العام 2011، وشددنا على ضرورة تسجيل ولادات ​النازحين السوريين​ في ​لبنان​ ولم نلق آذانا صاغية الا حتى الامس القريب"، مضيفا: "دعينا لمعالجة هذا الموضوع ونجحنا وبدأ التسجيل واليوم كل نازح سوري يفترض ان يتم تسجيله في سجل الاجانب في ​وزارة الداخلية​ وهي ترسل لنا اللوائح ونحن نرسلها الى المعنيين".