كيدانيان: على كل بلدة أن تتحضر لتكون سياحية وصيفنا سيكون مميزا سياحيا

لفت وزير السياحة ​أواديس كيدانيان​، في كلمة له خلال مشاركته بـ"العرس السياحي البيئي" الّذي نظّمته قرية ​بدر حسون​ البيئية بمناسبة وضعها على الخارطة السياحية ال​لبنان​ية، إلى "أنّني أعتبر نفسي أزور مقاماً مهمّاً جدّاً، وإذ كنت قد أتيت متأخّراً إلّا أنّني لم أكن أعلم بمميّزات هذه القرية الّتي افتتحت عام 2018، إلّا بعد زيارتها".



وأشار كيدانيان، إلى أنّ "القرية والقيمين عليها قد حصدوا أوسمة كثيرة وعديدة"، منوّهاً إلى "أنّني وضعت هذه القرية من خلال عملها في مناصب مهمّة، ونرى ذلك من خلال المنتوجات المتواجدة في فنادق مهمّة في الخارج اللبناني، والّتي هي من إنتاج بدر حسون"، مركّزاً على أنّ "المبادرة هي الأساس وتميّز اللبناني، إضافة إلى دعم القيمين والمحيطين به".



ووعد أنّ "خلال مدّة توليه الوزارة، سيدعم هذه القرية وسيسعى لوضعها على الخريطة السياحية لتصبح مركزاً سياحيّاً مهمّاً بالرغم من أنّ هذا الموضوع ليس بالسهل"، مشدّداً على أنّ "على كلّ بلدة ومنطقة في لبنان أن تتحضّر لتكون سياحية، وهذه السياحة الداخلية سننطلق بها بعد منتصف نيسان 2018، خصوصاً وأنّ الإستقرار الأمني يعمّ لبنان"، متوقّعاً أن "يكون صيف لبنان 2018 مميّزاً سياحيّاً".