للأهمية

خاص "مركز بيروت للاخبار"

تساءل مصدر مطلع، هل أن شركة "سوليدير" العملاقة في وسط بيروت، تحولت إلى مرائب للسيارات بعدما كثرت اعداد"الفاليه باركينغ" فيها؟ وهل أن تراجع سوقها العقاري دفع "سوليدير" إلى اتباع نهج تجاري جديد يعوض عليها خسائرها؟

معلومات خاصة للمركز افادت أن إدارة "سوليدير" طلبت من موظفي الوسط التجاري دفع ثلاثة أشهر مسبقة للسماح لهم بركن سياراتهم، الامر الذي أثار استغراب عدد قليل من الموظفين و تقديم شكوى إلى بلدية بيروت.

و تضيف المعلومات ان مداخيل المرائب الجديدة تتراوح بين ٤و٦ ملايين دولار شهرياً