خريس: القضية الفلسطينية لم تعد موجودة في قاموس الخطاب الدولي

أكد عضو كتلة "التحرير والتنمية" النائب ​علي خريس​ أن "الأجواء التي نعيشها غير طبيعية، والأحداث والحروب تضرب كل نظام وكل دولة تؤثر على أمن ​اسرائيل​"، معربا عن اسفه ان "القضية ال​فلسطين​ية لم تعد موجودة في قاموس الخطاب الدولي ولا ​القدس​ لها حيز في ​الدول العربية​، وعلينا ان نتكل على الوحدة الوطنية والانتفاضة والمقاومة"".



وفي تصريح له عقب استقباله وفدا قياديا من ​جبهة التحرير الفلسطينية​ برئاسة عضو المكتب السياسي ​عباس الجمعة​ واعضاء قيادة الجبهة، أشار خريس الى أنه "لا يمكن لشعبنا اللبناني والفلسطيني أن يعترف بشيء اسمه اسرائيل والحل الوحيد بالمقاومة والإنتفاضة ونحن على ثقة بأن الأيام القليلة القادمة ستشهد إنتفاضة عظيمة في وجه اسرائيل"، لافتا الى "قول الامام المغيب السيد ​موسى الصدر​ أن "شرف القدس يأبى أن يتحرر إلا على أيدي المؤمنين الشرفاء".



ومن جهة اخرى، رأى أن "القرار الذي اتخذه الرئيس الأميركي ​دونالد ترامب​ إنما يحضر من خلاله الى مشروع جديد لدويلة تسمى فلسطين وعاصمتها أبو ديس لذلك نقول لشعبنا انتفضوا ضد هذا القرار"، مشيرا الى ان "انتفاضة ​الشعب الفلسطيني​ النقطة الناصعة في تاريخنا العربي وهي التى تعيد العرب والمسلمين إلى الاتجاه الصحيح، وان خيار المقاومة هو أساس الانتصار على العدو وليس التلهى بما يحصل في المنطقة العربية".



ولفت خريس إلى أن "العلاقة بين الفلسطينيين و​حركة أمل​ مميزة، ونحن لا نوفر جهدا من أجل تأمين الخدمات اللازمة للأهالي في المخيمات، ولا نفرق بين بلدة ومخيم لأن الهم المشترك هو مقاومة اسرائيل".