خاص "مركز بيروت للاخبار" ............هل تبقى المؤسسات المصنفة للطائفة المسيحية وتعود هيئة التفتيش الى الطائفة السنية

تتكثف الاتصالات لتعيين مدير لمصلحة التفتيش في بلدية بيروت بعد شغور المنصب بسبب بلوغ المدير السابق المهندس الياس هدايا سن التقاعد.

وعلم "مركز بيروت للاخبار" من مصادر بلدية أن هناك تدخلات سياسية، تتم عبر أعضاء من المجلس البلدي مع المرجعيات، وهناك امتعاض وانزعاج من قبل محافظ مدينة بيروت من تلك التدخلات والطروحات التي منها يتركز على تبادل لمدراء المصالح لإرضاء مختلف الطوائف، مترافقة مع إمكانية تعيين رؤساء دوائر شاغرة كون بعض رؤساء الدوائر يشغل ثلاث دوائر حالياً، مما يحرم الكفاءات في بلدية بيروت من الاضطلاع بدورها، وخصوصاً عنصر الشباب منهم.

وكشف "مركز بيروت للاخبار" أن التدخلات وصلت الى مستوى رؤساء الطوائف الروحية في بعض الاحيان.

وختمت المصادر أن الانظار تتجه الآن الى الآلية التي سيتم تمرير هذه التعيينات ومواصفات الاسماء المطروحة ومدى مطابقتها للقوانين المرعية الاجراء، والتي تتطلب اقتراحاً من محافظ المدينة وقراراً من وزير الداخلية والبلديات.