الرئيس عون أول من يرفض المس بالطائف وتوازناته

أوضحت مصادر قريبة من قصر بعبدا لـ"الأخبار" أن مقدمة نشرة أخبار قناة الأو تي في المسائية أتت كردّ على الاتهامات الموجهة للعهد بمحاولة الانقلاب على الطائف أو استرداد صلاحيات ما قبله.



ولفتت إلى أن "​الرئيس ميشال عون​ كان أول المحذّرين من المس بوثيقة الوفاق الوطني، سواء بالممارسات الداخلية أو بالتدخل الخارجي، وأول الرافضين لمحاولات تغيير التوازنات التي أسفرت عنها".



وكانت قناة "أو تي في" قد ذكرت في نشرتها المسائية أمس بالرسالة التي وجهها الرئيس عون عام 2014 إلى الملك السعودي والعاهل المغربي والرئيس الجزائري (رعاة ​اتفاق الطائف​)، وأشار فيها الى الحديث بين السياسيين حول سقوط اتفاق الطائف ووجوب التفكير بحلول أخرى، معرباً عن قلق شديد حول الموضوع إذا ما تعمّمت هذه الفكرة وخرجت الى العلن وعلت الأصوات المطالبة باتفاق جديد، لأن الوضع لا يتحمّل مثل هذه المتغيّرات التي تثير الجدل وتسبّب انشقاقات في مجتمعنا.