فضل الله: المقاومة قد أدت دورا أساسيا بالانجازات التي حصلت في المنطقة

اعتبر عضو كتلة "الوفاء للمقاومة" النائب ​حسن فضل الله​ خلال ندوة تحت عنوان "قضية ​القدس​ وتحولات المنطقة" أن "القدس الميزان لموقع العرب والمسلمين في المعادلة الدولية دائماً، فعندما تكون محتلة فهذا يعني اختلال الميزان لغير صالح العرب والمسلمين، والعكس يحصل عندما تكون محررة وهذا الميزان مُثبت تاريخياً".



ولفت إلى أن "القداسة في القدس للمسلمين والمسيحيين، وهذا ما أثبته الموقف العام المتشابه للمرجعيات المسيحية والمسلمة على مستوى العالم حيال القرار الذي اتخذته الرئيس الأميركي ​دونالد ترامب​ باعتبار القدس عاصمة للكيان الإسرائيلي ونقل ​السفارة الأميركية​ إليها".

كما رأى ان "صورة المنطقة تنعكس على الوضع في ​لبنان​، مستعرضاً أزمة رئيس الحكومة ​سعد الحريري​ في ​السعودية​ والتي كان لها ارتباطات بالمشهد بالمشهد الإقليمي وتحولات المنطقة"، مشيراً إلى ان "المقاومة قد أدت دوراً أساسياً في التحولات والانجازات التي حصلت في المنطقة، لذلك كانت هناك محاولات لإلهاء المقاومة بمحاولة زعزعة الأوضاع السياسية ولا يمكن أن نفصل لبنان عن الدور الذي أداه في حماية نفسه من الجماعات التكفيرية والتأثير في معادلة المنطقة، فقد صار له دور ريادي وطليعي بفضل المقاومة".

وعن الوضع الداخلي في لبنان، لفت فصل الله إلى أن "واحد من الانجازات الأساسية التي أسهمنا فيها كان ​قانون الانتخاب​، والذي من شأنه تغيير المعادلة في الانتخابات المقبلة عن الانتخابات السابقة، حيث لم تعد اللوائح المعلبة هي القادرة على إيصال المرشح الذي تريده إلى ​المجلس النيابي​ فأي مرشح لا يوجد لديه حضور أو تأييد شعبي لا يمكنه الوصول إلى المجلس النيابي".